أبوالغيط : الجولان أرض سورية محتلة بواقع القانون الدولى

د ب ا

القاهرة - أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أن الجولان أرضٌ سورية محتلة بواقع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن وباعتراف المجتمع الدولي.

وأشار أبوالغيط اليوم الخميس إلى قرار مجلس الأمن 497 لعام 1981 الذي صدر بالاجماع، والذي أكد على عدم الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري ودعا أيضا إسرائيل إلى إلغاء قانون ضم الجولان الذي أصدرته في نفس ذاك العام.

 
وشدد أبو الغيط في بيان صحفي أن الجامعة العربية تقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة.. وأي اعتراف من جانب الولايات المتحدة بسيادة اسرائيلية على الجولان سيُمثل ردة خطيرة في الموقف الأمريكي من النزاع العربي- الإسرائيلي اجمالاً خاصة بعد الانتكاسات الهائلة التي أقدمت عليها الادارة الأمريكية في حق القضية الفلسطينية.
ودعا الولايات المتحدة إلى العودة عن هذا النهج الذي يدمر ما تبقى من رصيد ضئيل لوساطة امريكية قد تنهي النزاع سياسياً، ومراجعة هذا الموقف الخاطئ، والتفكير بعمق في تبعاته القريبة والبعيدة.
كذلك ندد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم الخميس، بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول مرتفعات الجولان . وكتب عريقات على حسابه في تويتر "بالأمس اعترف الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، واليوم يقول إنه لأمن المنطقة يجب أن تكون هضبة الجولان السورية المحتلة تحت سيادة إسرائيل، ما الذى سيأتي به الغد؟ عدم استقرار وشلال دم في منطقتنا".
وقال ترامب في تغريدة عبر موقع تويتر:" بعد 52 عاما ، حان الوقت للولايات المتحدة أن تعترف بسيادة إسرائيل الكاملة على مرتفعات الجولان، ذات الأهمية الاستراتيجية والأمنية الكبرى بالنسبة لدولة إسرائيل والاستقرار الأقليمي".
وتأتي تصريحات ترامب في الوقت الذي يزور فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إسرائيل، وقبل أسبوع من زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لواشنطن وإلقاء كلمة أمام الإجتماع السنوي للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية"إيباك" وهي جماعة ضغط يهودية.
كانت إسرائيل قد أعلنت ضم الجولان فى عام 1981، لكن هذه الخطوة لم تحظ باعتراف دولي.


تعليق جديد