القبض على سياسي بارز ب"حركة خمس نجوم" الإيطالي بتهم فساد

د ب ا

روما - واجه حزب "حركة خمس نجوم" الشريك في الائتلاف الحاكم في إيطاليا فضيحة محرجة اليوم الأربعاء ، حيث تم إلقاء القبض على أحد أبرز شخصياته على مستوى السياسة المحلية في روما بتهم فساد.
وتم القبض على مارسيلو دي فيتو /45 عاما/ ، وهو رئيس المجلس المحلي لروما. ووفقا لتقارير متعددة ، فهو متهم بتلقي رشاوى من رجال أعمال يسعون للحصول على تصاريح لمشروعات عقارية.

 
وعلى الفور ، قام زعيم حركة الخمس نجوم لويجي دي مايو ،وهو أيضا نائب رئيس الوزراء الإيطالي، بطرد دي فيتو من الحزب. وفي منشور على فيسبوك ، وصف الاتهامات ضد دي فيتو بأنها "خطيرة ومخجلة".
وكتبت عمدة روما ،فيرجينيا راجي، في منشور آخر على فيسبوك :"لا تسامح. لا يوجد مجال للفساد في روما ... لا يوجد مجال للغموض هنا".
يشار إلى أن حركة خمس نجوم هو حزب مناهض للمؤسسات شمل برنامجه حملات لمكافحة الكسب غير المشروع. وعندما تم انتخاب راجي في عام 2016 ، هتف أنصارها بشعار "الأمانة! الأمانة!".
ومنذ هذا الفوز التاريخي ، سعت راجي جاهدة من أجل السيطرة على جمع القمامة ، والنقل العام وغيرها من المشكلات المستوطنة في العاصمة. وكان هناك اقتتال داخلي واستقالات داخل إدارتها.
وأشارت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إلى وثائق قضائية تقول إن دي فيتو أخذ المال من الأخوين "توتي" -وهما اثنان من كبار مطوري العقارات- في مقابل دعم خططهما لإعادة التطوير لسوق سابق في منطقة أوستينسي.
وجاء اعتقال دي فيتو قبل أيام من استقباله المقرر لبابا الفاتيكان فرنسيس الأول كضيف شرف في مجلس مدينة روما. ومن المقرر أن يزور البابا المجلس في 26 آذار/مارس الجاري.