رحيل الفنانة الكبيرة سهير البابلي بالقاهرة عن ٨٦ عاما

تويتر - مواقع مصرية - اليوم السابع

القاهرة - غيب الموت امس الفنانة المصرية سهير البابلي اشهر ممثلات جيلها وذكرت مواقع مصرية منها اليوم السابع إنّ البابلي تعرضت لغيبوبة سكر أدت إلى عدد من المضاعفات وتم احتجازها بالرعاية المركزة بأحد المستشفيات، ونشرت الفنانة المعتزلة حلا شيحة عبر صفحتها على انستجرام منشورا تقول فيه: "جميلة الجميلات قلباً وقالباً السيدة الفاضلة الحاجة سُهير البابلي ادعوا لها بالشفاء العاجل التام بإذن الله

 
وشكل رحيل الفنانة عن عمر يناهز 86 عاماً.  بأحد مشافي العاصمة المصرية القاهرة صدمة لمحبيها وكانت الفنانة تعالج هناك منذ عدة أيام، وذلك بعد تعرضها لوعكة 
 وقد  كتبت نيفين الناقوري الابنة الوحيدة للبابلي عن وضع والدتها في العناية المركزة طالبةً من الجمهور الدعاء لوالدتها.
بدوره الدكتور رضا طعيمة زوج نيفين الناقوري قال إن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة ساءت أكثر ولم تتحسن: "ربنا يتولاها، ولا نكف عن الدعاء".
وقال طعيمة في تصريحات لليوم السابع "إن الفنانة الكبيرة سهير البابلي بدأت تتحرك قليلاً وتفتح عينيها عندما كان هو وابنتها نيفين يقرآن القرآن إلى جوارها".
 
وتابع: "رددنا بعدها بردة البوصيري في مديح الرسول صلى الله عليه وسلم ففتحت عينيها للحظات ونظرت لنا وابتسمت، حتى أن الممرضات تعجبن ووقفن معنا يرددن " مولايا صلى وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم".

  ولدت لفنانة الكبيرة سهير البابلي  في 14 فبراير 1937 (84 عاما)، بمحافظة دمياط، اعتزلت الفن سنة 1997، قبل أن تعود عام 2006 وتقدم مسلسل "قلب حبيبة".
والتحقت البابلي بالمعهد العالي للفنون المسرحية، قبل أن تخوض مجال الفن المسرحي والتلفزيوني والسينمائي.
 و من أبرز أعمالها الحاضرة في الذاكرة الجمعية للعرب  دور معلمة الفلسفة بمسرحية مدرسة المشاغبين، ودور سكينة بمسرحية ريا وسكينة.