سالفيني يواجه تصويت"حصانة" وتهمة باختطاف مهاجرين

د ب ا


روما - يجري مجلس الشيوخ الإيطالي تصويتا حول منح الحصانة لنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ماتيو سالفيني اليوم الأربعاء ، في مواجهة محاكمته المحتملة بشأن ما وصف بأنه اختطاف مهاجرين .
وتم توجيه اتهامات ضد سالفيني بسبب إبقاء أكثر من 150 مهاجرا محتجزين على متن سفينة إنقاذ إيطالية لعدة أيام في آب/أغسطس الماضي ، ولكن لا يمكن محاكمته إلا إذا وافق أعضاء مجلس الشيوخ على ذلك.

 
ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ لصالح وزير الداخلية ، نظرا للأغلبية التي يتمتع بها حزب سالفيني "الرابطة" اليميني المتطرف وشريكه في الائتلاف الحاكم ، حزب "حركة خمس نجوم" المناهض للمؤسسات .
وفي كلمته أمام أعضاء مجلس الشيوخ قبل التصويت المنتظر في وقت لاحق اليوم ، دافع سالفيني عن تصرفاته ، قائلا إن الدافع وراءها هو الأمن القومي.
وقال :"يدفع الإيطاليون راتبي للدفاع عن حدود وأمن بلادي" ، متعهدا بالقول "سوف أستمر في أداء عملي دون أي خوف".
وكان سالفيني قد تعرض أمس الثلاثاء لمواجهة أخرى بشأن المهاجرين ، حيث انتقد طاقم سفينة إنقاذ خيرية التقطت 50 شخصا في البحر قبالة ساحل ليبيا.
وتمت مرافقة السفينة ،التي تديرها منظمة "ميديترينيا" الإيطالية غير الحكومية المهاجرين إلى جزيرة لامبيدوسا واحتجزتها الشرطة.
وذكر سالفيني أن طاقم ميديترينيا يستحق القبض عليه بسبب التحريض على الهجرة غير المشروعة وإعاقة عمل خفر السواحل الليبي ، الذي كان سيعيد المهاجرين إلى ليبيا.
ووفقا لمصادر وزارة الداخلية ، كان المدعون على وشك البدء في استجواب طاقم وركاب السفينة ، التي تحمل اسم مير جونيو.
وقالت المصادر إن 50 شخصا ، من بينهم 15 قاصرا ، كانوا على متنها ، ويزيد العدد بشخص واحد عن العدد الذي أبلغت عنه ميديترينيا.


تعليق جديد