قمة العشرين تعمل لتجنب وقوع كارثة إنسانية في أفغانستان

وكالات - اكي - تويتر

بروكسل – دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، إلى تجنب وقوع كارثة إنسانية في أفغانستان.
وكتب ميشيل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي حضر اجتماع مجموعة العشرين الاستثنائي المخصص للوضع في أفغانستان برئاسة إيطاليا، أنه “إذا تعرضت أفغانستان لمزيد من عدم الاستقرار، فسيكون التأثير محسوسًا في المنطقة بأكملها وما وراءها”، مبيناً أن “عودة الإرهاب واستئناف تجارة المخدرات والاتجار بالبشر تمثل تهديدات خطيرة، كما يجب تجنب كارثة إنسانية”.

 
وخلص المسؤول الأوروبي إلى القول إن “الاتحاد الأوروبي سيزيد من مشاركته في أفغانستان مع الأمم المتحدة، ويضمن الدعم المستهدف للشعب الأفغاني”.
من جانبها، أبرزت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تروس في خطابها خلال القمة، أهمية الحيلولة دون أن تعود أفغانستان لتصبح قاعدة للإرهاب مرة أخرى”.
وكتبت وزيرة الخارجية على حسابها على (تويتر): “لقد تحدثت مع الشركاء في مجموعة العشرين حول ضرورة استجابة جماعية لأجل أفغانستان في مسألتين أخريين”، مسلطةً الضوء على أهمية “الحفاظ على الاستقرار الإقليمي”، فضلا عن “حماية التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان”.
وخلصت تروس الى القول: “اتفقنا جميعًا على أنه يجب علينا أن نحكم على حركة (طالبان) من خلال أفعالها وليس بأقوالها”.