مذيعة بريطانية تحث هاري وميجان على الأنزواء عن الحياة العامة

د ب ا



لندن - ذكرت المذيعة التلفزيونية البريطانية لوريان كيلي اليوم السبت، أنه يجب على الأمير هاري وزوجته ميجان، دوقة ساسكس، التفكير في الأنزواء عن الأخرين، وسط صراعهما الكثيف مع وسائل الإعلام البريطانية.
يأتي هذا بعد تأكيدات أن هاري يعمل على مقاضاة اثنين من دور نشر الصحف البريطانية لاعتراضهما غير القانوني على رسائل البريد الصوتي وبعد دعوى ميجان المنفصلة ضد ملاك صحيفة "ميل أون صنداي" بناء على مزاعم بنشر خطاب خاص إلى والدها بشكل غير قانوني.

في بيان مؤثر، انتقد هاري "حملة شرسة" ضد ميجان في وسائل الإعلام البريطانية.
وكتبت لوريان كيلي، المذيعة بشبكة "أي تي في" التلفزيونية البريطانية، في صحيفة "ذا صن": "أعتقد أنهما بحاجة للتفكير طويلا بشأن ما الذي يريدانه لسعادتهما المستقبلية ولابنهما".
وقالت كيلي: " سوف يكون قرارا كبيرا أن تنزوي عن الحياة العامة وأن تصبح سيد وسيدة ويندسور فحسب ولكنه قد يكون الافضل لهما ".
وأضافت: "وبالتالي أعتقد أنهما بحاجة لبحث جدي في الذات وسؤال أنفسهما ما إذا كان الانتقاد الجارح يرجح كفة احتمالية إحداث تغيير".
وقالت المراسلة المعنية بالشؤون الملكية بسكاي نيوز، ريانون ميلز، الذي كان بين الصحفيين البريطانيين الذين رافقوا الثنائي الملكي في رحلة لجنوب القارة الإفريقية الأسبوع الماضي، إن انتقاد هاري الحاد لوسائل الإعلام "كان أشبه بانتكاسة بعد أيام من إرسال قصص إيجابية إلى الديار".
وكتبت ميلز في مدونة تتبع سكاي نيوز نشرت اليوم السبت: "يبدو أنه ضغط على زر التدمير التلقائي في علاقته مع قطاعات من الصحافة البريطانية".
وقالت: "وكان هذا قبل أن يتبين أنه يقاضي اثنين من دور نشر الصحف بشأن مزاعم بالقرصنة على الهواتف".
وأضافت: "أجزاء من رحلة (جنوب القارة الإفريقية) كانت ناجحة إظهارا لذكاء الزوجين وفيما كنا نتجه جميعنا للديار، تتساءل عما إذا ما كان إصدار مثل هذا البيان كان حقا الشيء الأكثر حكمة لفعله في حين أن هذا سيكون الشي الذي سوف يتم من خلاله تذكر هذه الجولة".

واشتكى هاري من الاساءة إلى ميجان ومضايقتها في الصحف البريطانية ووسائل التواصل الاجتماعي منذ 2016 عندما ألقى بالضوء على "التمييز على أساس الجنس والعنصرية من جانب المتنمرين على مواقع التواصل الاجتماعي".
وفي البيان الذي أصدره يوم الثلاثاء الماضي ، قال إن ميجان "أصبحت أحد أحدث ضحايا الصحف البريطانية التي تشن حملات على الأفراد بدون أدنى تفكير في العواقب".


تعليق جديد