مرتكب جريمة الدانا بإدلب يعترف بقتل زوجته ومحاولة تضليل العدالة

أورينت نت - انباء الشام - مواقع سورية


أقدم شخص في ريف إدلب الشمالي على قتل زوجته بطريقة مروّعة، في حادثة جديدة تضاف إلى حوادث الانتهاكات والعنف الأسري التي طال العديد من النساء في مختلف مناطق السيطرة بسوريا.
ونشرت وكالة أنباء الشام التابعة لـ"حكومة الإنقاذ" تسجيلاً مصوراً يروي تفاصيل الحادثة التي شهدتها منطقة الدانا شمال إدلب.

 
وخلال التسجيل، أفاد أحد المسؤولين الأمنيين بوصول جثة امرأة في العقد الثالث من العمر إلى مستشفى القدس بمدينة الدانا.
ووفقاً للمصدر، ادّعى زوج الضحية بأنها فارقت الحياة نتيجة إقدامها على الانتحار، فيما سارع هو وشقيقه إلى إسعافها ونقلها للمشفى في محاولة لإنقاذها.

غير أنه بعد الكشف عن الجثة، دارت الشبهات على الزوج الذي أقرّ خلال التحقيقات بإقدامه على خنقها بواسطة قطعة قماش.

واعترف الجاني بأنه خنق زوجته بعد تصاعد الخلافات بينه وبينها، ثم حاول تضليل العدالة عبر  تعليق الحبل ليبدو الأمر وكأنها أقدمت على الانتحار.

وتشهد مختلف المناطق السورية بين الحين والآخر جرائم وانتهاكات تطال سيدات وذلك جراء ثقافة العنف الأسري والتفلّت من العقاب التي حاول نظام البعث زرعها في المجتمع على مر السنوات الخمسين الماضية.