مسؤول حكومي سوري: لا نية للتفاوض مع المسلحين الأكراد

د ب ا



دمشق - نفى مسؤول حكومي محلي سوري وجود أي نية للتفاوض مع المسلحين الأكراد.
ونقلت صحيفة "الوطن" السورية اليوم الأحد عن محافظ الحسكة جايز الحمود الموسى القول :"لا تفاوض ولا لقاءات مع الميليشيات الانفصالية التي استقدمت العدوان".

 
وقال :"لن يكون هناك لقاءات ولا تفاوض معهم، لأنهم هم من أتوا بالاحتلال الأمريكي وهم من استدرجوا العدوان التركي على الأراضي السورية".
وذكر أن عدد العائلات التي نزحت نتيجة العدوان التركي وصل إلى 21 ألفا و400 عائلة، حيث جرى استقبال نحو 1500 عائلة في مراكز الإيواء التي بلغ عددها 13 مركزاً، كما جرى استضافة بعض الأسر في المدينة وفي القرى والأرياف.
وقال إن ضربات العدوان التركي تركز على المناطق العسكرية لقوات سورية الديمقراطية (قسد)، التي اتهمها بنصب منصات هاون في المناطق المدنية "لاستجلاب العدوان التركي على الأهالي، وحماية نفسها".
كانت الخارجية السورية أعلنت في وقت سابق استعداد البلاد "لاحتضان أبنائها الضالين"، محملة "بعض التنظيمات الكردية مسؤولية ما يحصل نتيجة ارتهانها للمشروع الأمريكي".


تعليق جديد