"هيومن رايتس" تطالب "التحالف الدولي" بتعويض مدنيي سورية

د ب ا



القاهرة - طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" التحالف الدولي ضد داعش، بقيادة الولايات المتحدة، بتعويض المدنيين في سورية عما لحق بهم من أضرار من جراء عملياته العسكرية.

ونقلت المنظمة، في تقرير اليوم الأربعاء، عن محققين مستقلين أن غارات التحالف الجوية قتلت سبعة آلاف مدني على الأقل في عمليات عسكرية في العراق وسورية منذ أيلول/سبتمبر 2014.
ونقل التقرير عن لما فقيه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة، القول :"رغم انتهاء القتال الفعلي ضد داعش، تستمر معاناة المدنيين المتضررين من غارات التحالف. وينبغي للتحالف توسيع نطاق المدفوعات لتشمل كل المدنيين المتضررين من أفعاله في سورية".
ولفتت المنظمة إلى أن التحالف "لم يُجرِ تحقيقا شاملا في الهجمات التي أودت بحياة مدنيين ولم يُنشئ برنامجا للتعويضات أو أي مساعدة أخرى للمدنيين المتضررين من عمليات التحالف".
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة وبعض أعضاء التحالف الآخرين قدموا مدفوعات إلى ضحايا العمليات العسكرية في أفغانستان والعراق، ليس كتعويض عن المخالفات وإنما "كلفتة طوعية" لتخفيف معاناة المدنيين.
وحثت المنظمة أعضاء التحالف على تنسيق جهودهم لإنشاء نظام موحد لتتبع وتقييم تقارير إصابات المدنيين، والتحقيق فيها، وتقديم مدفوعات فورية ومنصفة وغيرها من أشكال التعويضات.


تعليق جديد